مرض السكر والأفوكادو Avocado ، ماهي فوائد الافوكادو لمرضى السكري؟

تتصف ثمرة الأفوكادو بشكلها المخروطي البهي وقشرتها السوداء أو الخضراء المشرقة واللامعة إلى جانب مذاقها الطيب اللذيذ. إضافة إلى الميزات السابقة يتمتع الأفوكادو بامتلاكه قيمةً غذائيةً عالية، حيث تضم هذه الثمرة العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان ومن تلك العناصر فيتامين K و C وB والبوتاسيوم وحمض الفوليك والمغنيسيوم مع النحاس والحديد و الزنك والفسفور وغيرها.

مرض السكر والأفوكادو Avocado

القيمة الغذائية العالية لثمرة الأفوكادو جعلتها من الثمار التي تختزل الكثير من الفوائد لجسم الإنسان والتي منها الحفاظ على صحة العينين من الأمراض كمرض الساد ومساعدتها في خفض مستوى ضغط الدم. هذه الفوائد وغيرها تجعل العديد من المصابين بمرض السكري يؤمنون بضرورة تناول الأفوكادو، فيا هل ترى ما هي الفوائد التي قد يقدمها الأفوكادو للمصابين بهذا المرض على وجه الخصوص؟

فوائد الأفوكادو لمرضى السكري

ينضم الأفوكادو إلى سلسلة الأطعمة الصحية لمرضى السكري وذلك لإحتوائه على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات مقارنة بالثمار الأخرى حيث أن حبة الأفوكادو الواحدة ذات الحجم المتوسط تحوي 17 جراماً من الكربوهيدرات، في حين تحتوي حبة التفاح على 25 جرام والموزة على 27 جرام، وهذا يعني أن تأثير الأفوكادو على مستويات السكر في الدم ستكون أقل من غيره.

أما من الناحية العملية فيحتوي الأفوكادو على نسبة جيدة من الألياف والدهون الغير مشبعة وهذا كله يساهم في جلب المنفعة والفائدة لأصحاب مرض السكري وذلك لأن الألياف تساهم في ضبط مستوى سكر الدم كونها تعمل على إبطاء عجلة هضم الكربوهيدرات بما فيها السكر مما يؤدي إلى عدم تسربها إلى الدم مباشرة أو دفعة واحدة وهذا سيجنب المريض الارتفاع المباشر في السكر الناتج عن تناول المريض للأطعمة التي تحتوي على نسب غير مناسبة من السكر له.

كما وتساعد الدهون غير المشبعة والتي تتوفر في الأفوكادو بكثرة في حماية قلب الإنسان من الامراض والجلطات التي تهدد المصابين بمرض السكري، فضلاً عن إسهام هذا النوع من الدهون في رفع حساسية خلايا الجسم إلى الأنسولين وتحسين آلية إستجابتها له.

فوائد أخرى للأفوكادو

  • يساعد الأفوكادو في خفض مستوى ضغط الدم وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم.
  • يساهم الأفوكادو في تقليص مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية في الجسم مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يساعد الأفوكادو في الحفاظ على صحة العينين من الامراض كالساد وذلك لتوفر نسبة جيدة من مضادات الأكسدة فيه كاللوتين.
  • يساهم الأفوكادو في تخفيف الوزن كونه يساعد الإنسان في تناول كمية أقل من السعرات الحرارية.
  • يعتقد أن الأفوكادو يساهم في حماية الإنسان من الإصابة بأنواع عدة من السرطان كسرطان البروستاتا.
  • يخفف من الأعراض الناتجة عن إلتهابات المفاصل .
  • يكسب البشرة اللمعان ويحمي خلايا الجلد من التلف.
  • يساعد في تسهيل عملية الهضم وتحسينها.

ما هي الكمية الواجب تناولها من الأفوكادو؟

يوصي الأطباء المصابين بمرض السكري من النوع الثاني بحصر السعرات الحرارية التي يتناولونها يومياً ما بين 1500 و1800 سعر حراري، وعليه يمكن القول أنه في حال كان المصاب بالنوع الثاني يريد الاستفادة من الأفوكادو وضمه إلى نظامه الغذائي، فإنه يستطيع أن يتناول من 1 إلى 2 حبة في اليوم متوسطة الحجم.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مرض السكري والمشمش Apricots

مرض السكري والمشمش Apricots ، فوائد المشمش لمرضى السكري؟

مرض السكري والتوت Berries

مرض السكري والتوت Berries ، ما هي فوائد التوت بانواعه لمرضى السكري؟