الرضاعة الطبيعية ومرض السكري

تعتبر الرضاعة الطبيعية (breastfeeding) الطريقة الأفضل لتنشئة الأبناء، فهي تمدهم بالعناصر الغذائية التي يحتاجونها، والتي تساهم في نموهم بأفضل صورة، كما وللرضاعة الطبيعية فوائد جمة سواء على صحة الطفل أم على صحة الأم، فعلى صعيد الفائدة التي تحققها، تزود الرضاعة الطبيعية الأطفال الرضع بمجموعة من المضادات الطبيعية التي تقوم بمهاجمة الفيروسات أو البكتيريا حال غزوها لأجسادهم، ومن فوائد ذلك أيضاً أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر إصابة الأطفال بداء الربو أو الحساسية، إضافة إلى الكثير من الفوائد التي لا يتسع المجال لحصرها.

baby

هذه الفوائد وغيرها تجعل الأمهات يفضلن الرضاعة الطبيعية على الرضاعة الصناعية، ولكن نجد الكثير من الأمهات المصابات بمرض السكري في حالة حيرة وقلق، فهن يخافن من أن يؤثر ذلك على صحة أبنائهن أو صحتهن، فيا هل ترى هل يؤثر السكري على  الرضاعة الطبيعية؟

مرض السكري والرضاعة الطبيعية  

أشارت الدراسات العلمية إلى وجود العديد من الفوائد لممارسة الرضاعة الطبيعية عند الأمهات المصابات بمرض السكري حتى ولو كان ذلك مرض السكري من النوع الأول أو الثاني أو السكر الحملي، لذلك لا يوجد هناك ما يدعو للقلق من ذلك، بل ينصح ويوصي الخبراء الأمهات المصابات بالسكري بإرضاع أطفالهن بشكل طبيعي، ومن ضمن الفوائد التي تحققها الرضاعة الطبيعية للأم وطفلها ما يلي:

  • تساهم الرضاعة الطبيعية في خسارة الوزن عند الأم.
  • تقلل من خطر إصابة الطفل بمرض السكري، حيث يساهم اللبأ في استقرار مستوى سكر الدم عنده.
  • تقلل من حاجة الأم للأنسولين.
  • تساعد الجسم في استغلال الأنسولين بشكل أكثر فعالية.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية الأم في إتقاء الأعراض السيئة لمرض السكري، فعملية الرضاعة يرافقها إفرازات في هرمون الأكسيتوسين، وهذا يلعب دور في تحسين الحالة النفسية والجسدية للأم، ما يجنبها الشعور بالتوتر الذي يعتبر أحد العوامل التي تزيد من حدة مرض السكري.
  • إذا كانت الأم مصابة بالسكر الحملي، فإن الرضاعة الطبيعية قد تجنبها الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

نصائح للمرضعات المصابات بالسكري

هناك بعض النصائح التي يوجهها الأطباء للأمهات المرضعات المصابات بالسكري وذلك لسير الرضاعة بصورة صحية وسليمة، ومن تلك النصائح ما يلي:

  • ينبغي على المرضعات المصابات بالسكري أن يتناولن كمية أكبر من السعرات الحرارية، وذلك بقدر 500 سعر حراري يومياً.
  • ينصح الأطباء المرضعات الحاملات لمرض السكري بالاستمرار في تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات و الكربوهيدرات معا قبل القيام بعملية الرضاعة.
  • قد يتأخر حليب الأم المصابة بالسكري في الوصول عند الولادة، لذلك يُنصح بسد حاجة الرضيع في تلك الحالة بحليب طبيعي من صدر مرضعة أخرى.
  • وفي حال تأخر تدفق الحليب من صدر الأم، تنصح الأم بالاستمرار بالمحاولة في الرضاعة بمعدل 10 مرات في اليوم، لأن ذلك سيساهم في إنتاج المزيد من الحليب.
  • يفضل أن تقوم الأم بالإكثار من ملامسة فم الطفل لصدرها لأن ذلك سيزيد من نشاط الهرمونات التي تنتج الحليب.
  • تنصح الأم بإرضاع ولدها مباشرة بعد الولادة.
  • ينبغي على الأم أن تواصل مراقبتها لمستوى السكر في دمها.
  • تنصح الأم بتناول المزيد من الكالسيوم، بمعدل 1000 مليجرام يومياً.
  • ينبغي على الأم أن تتأكد من استخدامها للوضعية السلمية عند إرضاع طفلها، وعليها أن تواصل الاعتناء بحلمة الثدي وأن تدر الحليب المتبقي في الصدر بصورة منظمة.

أمور يجب الحذر منها

  • يجب على الأم الحفاظ على مستوى السكر في دمها، لأن ارتفاعه سيؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الحليب، وهذا سيزيد من وزن الطفل إضافة إلى أن ذلك سيجعله يعتاد على المذاق الحلو، مما يؤدي إلى إكثاره من تناول السكر في المستقبل.
  • تنصح الأم المصابة بالسكري بالتدرج عند فطام إبنها، لأن عدم قيامها بذلك قد يؤثر على مستوى الأنسولين في جسمها.
  • يجب على الأم أن تبتعد عن تناول الكحول.
  • على الأم أن تتجنب الأعشاب كالحلبة، لكونها تؤثر على مستويات السكر في الدم.

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

Herbal أعشاب

علاج السكري بالاعشاب الطبيعية الطبية ، لارتفاع السكر في الدم

pregnant حامل

تاثير مرض السكري على الحمل والانجاب والجنس عند المرأة