وجبتان يوميا تفيدان مرضى السكري من النوع الثاني أكثر من تناول ثلاث او اكثر

يعد النظام الغذائي الذي يسير عليه الإنسان الوقود الذي يحرك به صحته، فطبيعة الأطعمة التي يتناولها لها دورُ كبير في  التأثير على جسده، وأما أن يكون ذلك بشكل إيجابي أو سلبي. والنظام الغذائي الصحي المتوازن بالتأكيد سيمد الجسم بالصحة والعافية وغير ذلك سيذهب به إلى الهاوية. ولكن كيف يمكن أن يكون النظام الغذائي صحياً ومتوازناً؟

meal وجبة طعام صحية

بالتأكيد هذا يشمل ضم الأطعمة التي لا تحمل الضرر لجسم الإنسان، خصوصاً مرضى السكري، فالأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكر المضاف مثلاً تمثل خطراً كبيراً يهدد صحة المصابين بهذا المرض، بل جميع الناس أيضاً. ولكن ماذا عن العدد الصحي للوجبات التي ينبغي على المريض بالسكري تناولها وماذا عن حجمها؟

تعتبر كمية الوجبات التي يتناولها الإنسان يومياً والأوقات التي يتناولها فيها شرطاً أساسياً في تحقيق الفائدة المرجوة من النظام الغذائي الصحي المتوازن، وهذا ينطبق خصوصاً على مرضى السكري من النوع الثاني.

لذلك سنتطرق في هذا المقال إلى عدد الوجبات الأفضل والأوقات الأفضل لتناولها عند مرضى السكري من النوع الثاني.

النظام الغذائي ومرض السكري

يأتي مرض السكري ضمن الأمراض الأكثر انتشاراً في عالمنا، ففي بريطانيا لوحدها هناك حوالي 2.9 مليون إنسان مصابون بمرض السكري، غالبتهم مصابين بالنوع الثاني من المرض، وهو الحالة التي تصبح فيها البنكرياس عاجزة عن إنتاج كميات كافية من هرمون الأنسولين الذي يقوم بتنظيم مستوى السكر في الدم، ما يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر.وهذا يسبب شعور الإنسان بالإرهاق والعطش وإمكانية تعرض جلده للالتهابات وغيرها من الأعراض، والخطر الناجم عن الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني لا يتوقف على الأعراض فقط بل قد يصل إلى تعرض الإنسان للإصابة بتلف الأعصاب، وأمراض القلب، والجلطات، وأمراض الكلى، وهذا قد يحدث في حال لم يتم معالجة المرض.

والرقم الكبير الذي ذكرناه في الأعلى جعل الكثير من العلماء يبذلون جهوداً جبارة من أجل الوصول إلى أفضل الطرق الممكنة لعلاج هذا المرض، ولكن للأسف لم يتوصل العلماء حتى الآن إلى علاج يقضي على المرض بشكل كامل، إلا أنهم توصلوا إلى مجموعة من الطرق التي يمكن أن تساهم في تخفيف أثره. ومن تلك الحلول ما يتعلق بالنظام الغذائي للمريض.

ففي دراسة أجراها مجموعة من الباحثين المختصين على 27 شخص مصابين بمرض السكري من النوع الثاني وجدوا أن تناول وجبتين في اليوم تحتويان على نفس السعرات الحرارية التي تحتويها ست وجبات متتالية له دور أكثر إيجابية على صحة مرضى السكري من النوع الثاني، وخصوصاً إذا تم تناول تلكما الوجبتين في وقت الفطور والغذاء.

الفوائد الصحية لتناول وجبتين فقط

بينت الدراسة أن تناول وجبيتين فقط تحتويان على نفس كمية العناصر الغذائية والسعرات الحرارية التي تحتويها ست وجبات متفرقة أكثر فائدة وصحة على جسد المصاب بالسكر من النوع الثاني، فلقد حقق ذلك النتائج التالية عند المصابين الذين خاضوا التجربة:

  • إنخفاض معدل سكر الدم عند المصابين ووصوله إلى المستوى الطبيعي
  • إنخفاض أوزان المصابين بصورة أفضل مما ستصبح عليه لو تناولوا ست وجبات متفرقة.

وأخيراً، بعد النتائج الإيجابية التي حققتها تلك الدراسة، ذهب مجموعة من الخبراء إلى القول بأن هذه الدراسة تدعم مجموعة من الأدلة الموجودة في الأساس التي تؤكد بأن تناول عدد أقل من وجبات الطعام ولكن بكمية أكبر هي الطريقة الأفضل والأكثر صحية لجسم المريض.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

diabetes default image

تعريف ما هو السكري النوع الثاني أو النمط الثاني Type 2

مرض السكري النوع الثاني ، والتعايش معه Diabetes Type 2