طريقة قياس السكري أو نسبة السكر في الدم Diabetes Test

مرض السكري من الأمراض المزمنة ، وينتج عنه إرتفاع في مستويات السكر في الدم بسبب نقص كمية الأنسولين في الدم أو مقاومة خلايا الجسم لتأثير الأنسولين أو الإثنين معاً . والأنسولين هو هرمون ضروري لمساعدة خلايا الجسم على إمتصاص الجلوكوز أو السكر في الدم ، لذا فغيابه يجعل الجلوكوز يتراكم في مجرى الدم وترتفع مستوياته ، وإرتفاع نسبة السكر في الدم تؤدي إلى الكثير من المضاعفات والأضرار على الكثير من أعضاء الجسم خاصة العينين والقلب والكلى والأوعية الدموية والأعصاب. لذا يجب على مرضى السكري وخاصة من النوع الأول قياس نسبة السكر في الدم بشكل متكرر خلال اليوم ومراقبة مستوياته لمنع حدوث أي مضاعفات سلبية. إن أعراض الإصابة بالمرض خاصة من النوع الثاني يصعب تميزها بسبب تشابه أعراضه مع الكثير من الأمراض الأخرى ومع الأعراض الطبيعية للتقدم في السن مثل العطش والتعب والإرهاق وكثرة التبول ، وهذا ما قد يؤخر فرصة تشخيص المرض و يزيد فرصة تطوره مع الوقت لتظهر أعراض أخطر. لذا يجب على الشخص التعرف على أهم الفحوص وطرق قياس السكر في الدم ليعرف إن كان مصاب بالسكري أم لا.

Glucose test إختبارات السكر

كيفية قياس نسبة السكر في الدم

في المنزل تتوفر أجهزة خاصة لقياس مستوى السكر في الدم ، ولكنها تعطي نتائج متفاوتة في الدقة عن الفحوص التي يتم إجراءها في المختبر، بالمقابل تتميز هذه الأجهزة بسهولة الإستخدام وسرعة إعطاء النتائج ، وتقوم فكرة هذه الأجهزة على أخذ قطرة من الدم من أحد أصابع اليد ، ويمكن إستخدام هذه الأجهزة عن طريق تشغيل الجهاز وإدخال الشريحة في مكانها داخل الجهاز ، ثم أخذ قطرة من الدم بوخز الإصبع بإبرة معقمة جيداً ، ثم يتم الضغط على الإصبع حتى يخرج الدم ثم نجعله يلامس السطح الخارجي للشريحة ، وعندها يقوم الجهاز بإعطاء نتائج الفحص خلال ثواني قليلة ، وما يقيسه الجهاز فعلياً هو مستويات السكر في الدم لحظة إجراء الفحص ، لذا يجب الصيام قبل إجراء هذا الفحص لمدة 8 ساعات أو بعد تناول الطعام بساعتين. وأفضل وقت لعمل مثل هذا الفحص هو الصباح الباكر بعد الإستيقاظ من النوم مباشرة ، يجب الإتطلاع على إرشادات الإستخدام للجهاز لتفسير النتيجة التي يتم الحصول عليها من الفحص.

في المختبر

هناك نوعان رئيسيان من إختبارات قياس السكر في الدم يلجأ لها الطبيب لمعرفة إن كنت مصاب بالسكري أم لا ، الإختبار الأول يطلق عليه اختبار بلازما الجلوكوز الصومي  Fasting Plasma Glucose Test FPG ، والإختبار الثاني يسمى اختبار تحمل الجلوكوز Glucose Tolerance Test OGTT ، ولكن ينصح بأن لا يتم إجراء أي إختبارين للسكر في نفس اليوم لتأكيد النتيجة ، الجمعية الأمريكية لمرض السكري تنصح بإستخدام إختبار FPG لأنه أسرع وأسهل و أقل في التكلفة.

إختبار FPG  هو إختبار دم يعتمد على قياس كمية الجلوكز في الدم بعد الإمتناع عن الطعام ليلة كاملة (الصيام لمدة 8 ساعات) . مستوى الجلوكوز في دم بين 100 إلى 125 ملغ / ديسيلتر يعتبر آمن و لا يعد الشخص مصاباً بالسكري عندها ، ولكن إن تعدت النتيجة 126  ملغ / ديسيلتر فهذا يعني أن بأن الشخص مريض بالسكري.

في إختبار OGTT يتم قياس مستوى الجلوكوز بعد ساعتين من الصوم ، ثم بعد ساعتين من شرب محلول غني بالجلوكوز ن إذا كان مستوى السكر بعد ساعتين يقع بين 140-199 ملغ / ديسيلتر فهذا يعني بأن الشخص لا يعاني من السكري ، أما إذا تعدت النتيجة 200 ملغ / ديسيلتر فهذا يعني بأن الشخص لديه سكري.

إختبارات أخرى للسكري

بالإضافة إلى الإختبارات السابقة ، يجب على مرضى السكري عمل فحص كامل للعينين على الأقل مرة خلال العام. هذا مهم لأنه يكشف أي علامات على إعتلال الشبكية Retinopathy ، والذي لا يكون له أي أعراض في البداية ما يصعب الكشف عنه . ينصح أيضاً بعمل فحص للأقدام مرة أو مرتين سنوياً ، أو الكشف عنهما عند كل زيارة للطبيب ، الكشف المبكر عن أمراض القدمين يساعد الطبيب في إختيار أفضل العلاجات فعالية في الوقت المناسب.

إختبارات السكري للحامل

قد يطلب الطبيب منك تقيم مخاطر إصابتك بسكري الحمل خلال المراحل الأولى من حملك ، خاصة إن كنتي تعانين من السمنة خلال بداية الحمل أو كنتي تعانين من سكري الحمل في حملك السابق ، أو كان أحد أقاربك خاصة الأب أو الأم مصاباً بالسكري ، يمكن أن يفحص الطبيب مستوى السكر لديك في زيارتك الأولى له ، كما  يجري في العادة فحص أخر  بين الأسابيع 24-28. يتم إجراء أحد الإختبارين التي ذكرناها سابقا أو كلاهما معاً، ولكن يتم ملاحظة أي زيادة فوق المعدل الطبيعي للسكر حتى وإن لم تصل إلى معدلات الإصابة بالسكري ، حيث أن هذه الزيادة تكشف وجود خطر إصابة بالسكري خلال الحمل ، إذا كانت النتيجة فوق المعدل الطبيعي في كلا إختباري السكر فإن هذا مؤشر على وجود إحتمال كبير للإصابة. من المهم إجراء هذه الفحوص للحامل بشكل دوري خلال الحمل لأن هذا يساعد بشكل حاسم في الكشف المبكر على المرض و ذلك لتلافي أي مشاكل أو مضاعفات مستقبلاً.

إختبارات السكري لدى الأطفال

معظم الأطفال لا تظهر عليهم أعراض عند الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ، ويتم الكشف عن السكري عند إجراء فحوص دم أو بول لمشاكل صحية أخرى ، يجب أن تعلم الطبيب في حالة وجود خطر للإصابة بالسكري لدى طفلك ، إذا تم إجراء فحص لمستويات الجلوكوز في دم الطفل وكانت أعلى قليلاً من المعدل الطبيعي ولكن لم تصل بعد إلى مستويات الإصابة بالسكري وهذا يطلق عليه مقدمات السكري Prediabetes قد يطلب الطبيب إجراء تغيرات في النظام الغذائي للطفل و زيادة النشاطات الرياضية لديه. في العادة الأطفال الذين يعانون من السكري النوع الثاني أو مقدمات السكري لديه وزن زائد أو سمنة.


التعليقات
  1. نسيبة جلال الدين:

    باااااارك الله فيكم ع المعلومات الثمينة

  2. ابو فارس:

    أشكرلكم جهودكم المبذوله سعيا الي تعليم الناس وتوعيتهم لكم خالص الشكر والتقدير

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

sweets الجلي والسكاكر

افضل عشر اطعمة لزيادة نسبة السكر في الدم في حال انخفاضه

Normal Blood مستوى السكر

ما هو معدل السكر الطبيعي في الدم لفحص ما بعد الأكل أو الصيام