مرض السكري النوع الاول ، والتعايش معه Diabetes Type 1

السكري من النوع الأول

يعتبر السكري من النوع الأول من حالات إضطرابات المناعة الذاتية Auto-immune Condition ، حيث أن جهاز المناعة يعمل على تدمير خلايا البنكرياس المسؤولة عن إنتاج الأنسولين ، ومن غير المعلوم حتى الآن السبب الرئيس الذي يدفع جهاز المناعة لهذا. ولا يرتبط النوع الأول من السكري بأني عوامل لها علاقة بنمط الحياة أو التغذية. ولا يوجد أي علاج لهذا النوع من السكري ولا يمكن منع حدوثه. يصيب هذا النوع من السكري حوالي 10% من كل المصابين بالسكري حول العالم ، وهو من الامراض المزمنة التي تظهر في المراحل المبكرة من الطفولة. له العديد من الأعراض الظاهرة مثل نقص الوزن و الضعف الجسدي والإرهاق ، ويتم السيطرة على السكري من النوع الأول من خلال أخذ حقن الأنسولين عدة مرات خلال اليوم.

ماذا يحصل للبنكرياس؟

في السكري من النوع الأول ، البنكرياس وهو غدة كبيرة تقع خلف المعدة ، تتوقف عن إنتاج الأنسولين ، لأن الخلايا الخاصة بإنتاجه يتم تدميرها من قبل نظام المناعة في الجسم. وبدون الأنسولين يفقد الجسم القدرة على تحويل الجلوكوز (السكر) إلى طاقة.

البنكرياس Pancrease

المصابون بالسكري من النوع الأول يعتمدون على حقن الأنسولين يومياً حتى يتمكنوا من التعويض عن الأنسولين الذي لا يقوم الجسم بإنتاجه. ويتوجب عليهم قياس مستويات الجلوكوز في الدم عدة مرات خلال اليوم. يظهر مرض السكري من النوع الأول في العادة للأشخاص دون سن الثلاثين ، ولكن يمكن أن يصاب به الشخص في أي عمر. حوالي 10-15% من جميع الإصابات بمرض السكري هي من النوع الأول.

ماذا يحصل إذا لم يتلقى المرضى بالسكري من النوع الأول حقن الأنسولين؟

إذا لم يتلقى الجسم الأنسولين يبدأ في حرق الدهون بداخله للحصول على الطاقة وهذا ما يطلق بعض المركبات الكميائية الخطرة في الدم  ، والتي إن لم يتلقى الجسم جرعات الأنسولين يمكن أن تسبب تفاعلات في الدم مهددة للحياة إذا لم يتم علاجها ، ويطلق على هذه الحالة ارتفاع الحموضة الكيتونية Ketoacidosis.

ما الذي يسبب السكري من النوع الأول؟

السبب الرئيسي لمرض السكري من النوع الأول غير معلوم ، ولكن من المعروف أن أنه من الأمراض الوراثية التي لا يمكن منعها. ومن المعروف أيضاً أن لا علاقة له بنظام المعيشة والتغذية أو الظروف البيئية ، بالرغم من ذلك فإن الحفاظ على نمط حياة صحي له دور كبير في إدارة المرض ، حتى مرحلة الإصابة لا يمكن عمل أي إجراءات للوقاية من السكري من النوع الأول.

أعراض السكري من النوع الأول

  • العطش الشديد.
  • زيادة في كمية وعدد مرات التبول.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • الشعور الدائم بالجوع.
  • حكة في الجلد ، إلتهابات جلدية.
  • ضرر في الإبصار.
  • تقلب المزاج.
  • خسارة غير طبيعية للوزن.
  • صداع.
  • الشعور بالدوار.
  • تشنجات في الأقدام.

هذه الأعراض يمكن أن تظهر فجأة ، إذا حدث ذلك ، راجع الطبيب فوراً ، ومن خلال عمل فحص بسيط يمكن للطبيب معرفة إذا كانت هذه الأعراض مرتبطة بالسكري من النوع الأول.

إدارة المرض والعلاج

السكري من النوع الأول يمكن إدارته من خلال حقن الأنسولين والتي تأخذ عدة مرات خلال اليوم.

حقن الانسولين insulin

بالرغم من أن نمط الحياة لا يمكن له التأثير على المرض إلا أنه من الممكن له تخفيف الأعراض الجانبية له من خلال الحمية الغذائية وغيره من التدابير التي يمكنها الحد من نسبة السكر الزائدة في الدم.


التعليقات
  1. عبد السلام شعيبي:

    مرضت بالسكري وانا في سن الاربعين فاستعملت الحبوب لكن لما صار عمري 50 وبنصائح من طبيبي اصبحت استعمل الحقن فهل نعتبره سكر من النوع الاول اما الثاني وهل من نصائح

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مرض السكري النوع الثاني ، والتعايش معه Diabetes Type 2

diabetes default image

تعريف ما هو السكري النوع الأول أو النمط الأول Diabetes Type 1