مرض السكري عند الحامل أو سكر الحمل اعراضه وهل له علاج

ما هو مرض سكر الحمل؟

سكر الحمل أو Gestational Diabetes هو أحد أنواع مرض السكري الذي يتطور خلال مراحل الحمل ، مرض السكري ناتج  عن زيادة مستويات الجلوكوز أو السكر في الدم بسبب قلة إفراز الأنسولين في الدم أو تطور مناعة طبيعية لخلايا الجسم لتأثيرات الأنسولين. ولمرض السكري نوعان رئيسيين يصيبان نحو 95% من حالات السكري، بينما سكر الحمل يصيب 5% فقط وبطبيعة الحال من النساء فقط . ولا يوجد علاج نهائي لكافة أنواع السكري والرعايا الطبية للمريض تهدف إلى التخفيف أو منع ظهور وتطور أعراض المرض. في العادة يتم تشخيص سكري الحمل في المراحل النهائية للحمل ، ولكن إذا تم تشخيص المرض لدى الحامل في المراحل المبكرة من حملها فهذا يعني بأنها كانت مصابة بالمرض قبل حصول الحمل. الكشف والعلاج المبكر لسكر الحمل يقي المرأة الحامل والطفل ويساعدهما في البقاء أصحاء.

أسباب مرض سكر الحمل

يحدث سكر الحمل بسبب عدم قدرة الجسم على إفراز ما يمكن من الأنسولين خلال فترة الحمل، في هذه الفترة جسد الحامل ينتج العديد من الهرمونات والتي تؤدي إلى حدوث تغيرات في الجسم من مثل زيادة الوزن. هذه التغيرات تؤدي إلى إضعاف قدرة خلايا الجسم على إستخدام الأنسولين وهي حالة يطلق عليها مقاومة الأنسولين Insulin Resistance ، هذه المقاومة تزيد من حاجة جسم المرأة الحامل للأنسولين. وإذا لم يتمكن الجسم من إنتاج ما يكفي من هذا الهرمون يبدأ مرض سكر الحمل بالظهور.

مرض السكري عند الحامل أو سكر الحمل اعراضه وهل له علاج

جميع النساء خلال مرحلة الحمل تزيد لديهن مقاومة الأنسولين ، ولكن بعض النساء يكون لديهن مقاومة للأنسولين قبل الحمل ، بسبب زيادة الوزن مثلاً ، هذه المقاومة تزيد من إحتمالية تعرضهن لسكر الحمل بعد بداية حملهن.

إن زيادة الوزن و ووجود مشاكل وراثية لها علاقة بالمرض، فمثلاً إصابة أحد الوالدين أو أفراد الأسرة بالسكري من النوع الثاني يزيد من إحتمالية إصابة المرأة بسكر الحمل.

ويمكن التقليل من إحتمال الإصابة بالمرض عن طريق إنقاص الوزن الزائد و زيادة النشاط الجسدي.

أعراض سكر الحمل:

تكون أعراض سكر الحمل مفاجئة ، وما يصعب عملية إكتشافها هو تشابهها مع أعراض الحمل العادي مثل :

  • تزايد الشهية .
  • الإحساس الدائم بالجوع.
  • زيادة مرات البول وكميته، حيث أن السكر الزائد في جسم الأم يتم التخلص منه بهذه الطريقة.
  • وخز في الأقدام
  • ضبابية الرؤية.

كيف يتم تشخيص سكر الحمل؟

يستخدم الأطباء في تشخيص سكر الحمل إختبارات قياس الجلوكوز في الدم ، وهي نفسها المستخدمة مع الأنواع الأخرى لمرض السكري وهي تشمل نوعين رئيسيين :

  • إختبار جلوكوز البلازما الصومي أو Fasting Plasma Glucose  وفيه يجب على المرأة الحامل الصوم 8 ساعات قبل إجراء الإختبار.
  • إختبار تحمل الجلوكوز أو Oral Glucose Tolerance Test وفيه يتم فيه قياس مستوى السكر بعد ساعتين من تناول مشروب غني بالجلوكوز ثم قياس النتيجة.

علاج سكر الحمل:

يتضمن علاج سكر الحمل عدة عناصر وهي :

  • الحمية والتغذية ، حيث يضع الطبيب للمرأة حامل برنامج غذائي صحي ومتوازن ومفيد للحامل وطفلها . ويمكن من خلال هذا البرنامج الحفاظ على كمية الجلوكوز في الدم في مستويات مناسبة وآمنة.
  • النشاطات الرياضية ، وهي تلعب دور مهم في حفظ مستويات الجلوكوز في الدم ، ويجب إستشارة الطبيب حول النشاطات الجسدية التي يسمح للمرأة الحامل بتنفيذها والمدة الزمنية المناسبة لها ، وهذه التمارين في الغالب تشمل الأيروبيك أو المشي أو السباحة أو الرقص لمدة 30 دقيقة على الأقل يومياً.
  • حقن الأنسولين ، إذا كانت المرأة الحامل تواجه صعوبات كبيرة في الوصول إلى مستويات الجلوكوز المناسبة في الدم ، قد يوصي الطبيب بأخذ حقن من الأنسولين ، بالإضافة إلى الإلتزام بالحمية الغذائية وممارسة الرياضة ، هرمون الأنسولين لا يمكن أن يضر الجنين.

هل يؤثر سكر الحمل على صحة طفلك؟

إذا كنتي تعانين من إرتفاع مستويات السكر في الدم بسبب سكري الحمل ، فإن طفلك سوف يعاني أيضاً من نفس الحالة ، حيث أن خلايا البنكرياس في جسد الجنين ستحاول إنتاج الأنسولين لمقاومة مستويات السكر العالية في دم الأم ، وسيتم تخزين السكر الزائد على شكل دهون في جسم الجنين. يمكن أن يؤدي ذلك للعديد من المشاكل للطفل منها :

  • ولادة الطفل بوزن زائد ، حالة يطلق عليها العملقة Macrosomia وهذا ما يجعل عملية الولادة صعبة ويزيد من تعقيداتها وخطورتها على حياة الطفل.
  • إصابة الطفل بحالة صحية يطلق عليها نقص السكر في الدم Hypoglycemia بعد الولادة مباشرة.
  • وجود مشاكل في التنفس لدى الطفل وتدعى متلازمة الضائقة التنفسية Respiratory Distress Syndrome.
  • إحتمال كبير لوفاة الطفل قبل أو بعد الولادة بقليل.

قد يولد الطفل أيضاً مع حالة تدعى يرقان وليدي Jaundice وهي تجعل لون جلد وعيون الطفل يميل للأصفر ، هذا الإصفرار يحتاج إلى رعاية طبية خاصة ، ويمكن أن يزول مع مر الزمن. ولكن الطفل سوف يكوّن قابلية كبيرة للإصابة بالسكري من النوع الثاني في حياته.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

pregnant حامل

تاثير مرض السكري على الحمل والانجاب والجنس عند المرأة

okra بامية

علاج السكري بالبامية ، هل منقوع البامية علاج لاعراض السكري؟