هل يسبب مرض السكري المياه الزرقاء في العين او الجلوكوما Glaucoma؟

تعتبر العين من أكثر الأعضاء حساسية وأهمية في جسم الإنسان، فهي تمثل النافذة التي يطل منها الإنسان على العالم المحيط به، وتتكون العين من ثلاث طبقات رئيسية وهي الطبقة الصلبة والمشيمية والجسم الهدبي، وجميعها يعمل بطريقة دقيقة جداً تزود الإنسان بالقدرة على الرؤية.

ورغم الأهمية البالغة للعين والحصن المنيع الذي يحميها إلا أنها قد تتعرض للكثير من الأمراض ومن تلك الأمراض ما يعرف بالمياه الزرقاء أو الجلوكوما، فما هو مرض المياه الزرقاء وهل يلعب السكري دوراً في الإصابة به؟

ما هي المياه الزرقاء أو الجلوكوما Glaucoma؟

الجلوكوما أو المياه الزرقاء (Glaucoma) هي حالة مرضية تنتج عن ارتفاع تدريجي في ضغط السائل الطبيعي الموجود داخل العين وهذا يحدث نتيجة عدم عمل السائل الموجود في الجزء الأمامي من العين بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى تلف في الأعصاب البصرية وصولاً إلى فقدان الرؤية عند الإنسان. ويوجد نوعان من المياه الزرقاء وهما جلوكوما الأوعية (neovascular glaucoma)  وهذا النوع نادر الحدوث، أما النوع الآخر فهو الجلوكوما مفتوحة الزاوية  (open-angle glaucoma) وهو الأكثر شيوعاً.

هناك أسباب أخرى تؤدي إلى الإصابة بمرض المياه الزرقاء وهي أقل شيوعاً، ومن ضمن تلك الأسباب ما يلي:

  • تعرض العين للإصابة
  • حدوث التهابات شديدة في العين
  • انسداد بعض الأوعية الدموية في العين
  • تعرض العين لعملية جراحية (وهذا يحدث في حالات نادرة)

ما هي أعراض الإصابة؟

يعتبر مرض المياه الزرقاء من المشاكل المرضية التي تتطور بشكل تدريجي والتي لا يوجد لها أعراض أولية تنذر الإنسان فور الإصابة بها، والعلامات التي تشير إلى الإصابة به تتمثل في المشكلة نفسها وأول تلك العلامات فقدان الرؤية المحيطة، وعندها يصبح الإنسان غير قادراً على ملاحظة الأشياء المحيطة به، حيث لا يرى إلا ما هو أمامه. ولكي يكتشف الإنسان الإصابة بالمياه الزرقاء في وقت مبكر، ينبغي عليه أن يجري فحصاً لنظره كل عام أو عامين.

هل يسبب مرض السكري المياه الزرقاء ؟

يرى الخبراء في طب العيون أن مرض السكري قد يكون أحد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالمياه الزرقاء، وخصوصاً النوع النادر منها وهو ما يعرف بجلوكوما الأوعية ، أما بالنسبة للنوع الآخر من  وهو جلوكوما مفتوح الزاوية وهو النوع الأكثر انتشار، فقد تباينت آراء العلماء حول دور مرض السكري في الإصابة به، فمنهم من يقول أن للسكري علاقة بالإصابة به ومنهم من ينفي ذلك. وتعتبر مدة الإصابة بمرض السكري من العوامل التي تلعب دوراً في الإصابة بالمياه الزرقاء، فكلما زادت مدة الإصابة بالسكري كلما زاد خطر الإصابة به.

من هم الناس الأكثر عرضة للإصابة بالمياه الزرقاء؟

  • من هم فوق سن الأربعين
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف النظر
  • من يتناولون بعض أنواع الأدوية الستيرويدية مثل البريدنيزون prednisone
  • من تعرضوا لصدمة في أعينهم
  • الذين يعاني أحد أفراد عائلتهم من نفس المشكلة
  • مرضى السكري

كيف يتم علاج المياه الزرقاء؟

يمكن علاج الجلوكوما بعدة طرق ومن ضمنها استعمال الأدوية كالقطرات، ويمكن علاج هذه المشكلة أيضاً بالليزر وقد يصل الحال إلى إجراء عملية جراحية. وعموماً يلعب الكشف المبكر عن الإصابة بها دوراً كبيراً في نجاح العلاج، لذلك ينصح الأطباء المصابين بالسكري بإجراء فحص الجلوكوما ضمن فحوصات العين التي يجريها الإنسان كل عام. وللوقاية أكثر من هذه المشكلة على المصاب بالسكري أن يحافظ على جعل السكر في مستواه الطبيعي لأن هذا يقي من المضاعفات التي قد تطال العين.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

الساد أو إعتام عدسة العين Cataracts أو أحيانا يسمى الماء الأبيض في العين

هل يسبب مرض السكري الساد أو مرض إعتام عدسة العين ؟

هل يسبب مرض السكري الرؤية الضبابية ؟