هل يسبب مرض السكري سقوط الشعر؟ وطرق الوقاية.

ينمو الشعر في مناطق مختلفة من جسم الإنسان، ويتم ذلك ضمن دورة نمو يتخللها ثلاث مراحل، ووجود الشعر على الجسم له الكثير من الفوائد منها ما يصب في الناحية الجمالية ومنها ما يصب في الناحية الصحية، فشعر الرأس مثلاً يُكسب الإنسان المظهر الجميل وصفة الحياة والنمو والتجديد. أما فوائد الشعر للصحة فهي كثيرة ومن ضمنها أن الشعر يساعد على حماية فروة الرأس من أشعة الشمس ومن البرد الشديد إضافة إلى العديد من الفوائد الأخرى.

سقوط الشعر hair loss

والشعر من أجزاء الجسم التي قد يطالها أثر العديد من الأمراض، كمرض الغدة الدرقية والزهري ومرض أديسون وغيرها من الأمراض، ولكن هل يؤثر مرض السكري على الشعر وهل يعمل على تساقطه؟

السكري وتساقط الشعر Hair loss

عند إصابة الإنسان بمرض السكري، يفقد الجسم قدرته على إنتاج هرمون الأنسولين بالقدر المطلوب أو لا يقدر على إنتاج الأنسولين من الأصل نتيجة قيام جهاز المناعة بمهاجمة الخلايا الموجودة في البنكرياس التي تنتج هذا الهرمون كما هو الحال في مرض السكري من النوع الأول. يؤدي الخلل الذي يحدث في إنتاج الأنسولين إلى عدم انتظام مستوى السكر في الدم نتيجة عدم مقدرة خلايا الجسم المختلفة على استيعاب ذلك السكر وتخزينه، ما يؤدي إلى ارتفاع مستواه في الدم، وهذا بالتأكيد يلحق الضرر بالعديد من أعضاء الجسم بما فيها الأعصاب و الكليتين والعينين والأوعية الدموية.

وتأثر الأوعية الدموية يعني تأثر نمو الشعر في الجسم، فالأوعية الدموية هي العضو المسؤول عن نقل الأكسجين إلى مختلف أنحاء الجسم الذي يساعد في نمو الأنسجة والأجزاء الأخرى، وحدوث الخلل في هذه الأوعية سينتج عنه عدم وصول كميات كافية من الاكسجين إلى تلك الأعضاء ومنها بصيلات الشعر مما يؤثر على عملية نموه.

لذلك يعتبر السكري من الأمراض التي تعيق عملية نمو الشعر وقد يصل الحال إلى تساقطه، وهذا لا يشمل شعر الرأس فحسب، بل يمكن أن يطال مناطق أخرى في الجسم كالذراعين والساقين وغيرها. وفي حال عاد الشعر للنمو من جديد فإن ذلك سيأخذ مدة أطول من الوقت.

وفي حال تمكن المريض من ضبط المرض والتحكم في مستوى السكر في الدم، فإن ثمة عوامل أخرى تتعلق المرض نفسه قد تؤدي إلى تساقط الشعر ومن تلك العوامل التوتر الذي ينتج عن الإصابة بالمرض أو الأدوية التي يتم تناولها لعلاجه أو وجود خلل في الغدة الدرقية عند المريض وهذا أحيانا يحدث عند المصابين بالسكري على وجه التحديد.

ويعتبر المصابون بمرض السكري أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بداء الثعلبة  alopecia areata وهي حالة مرضية يقوم خلالها جهاز المناعة بمهاجمة بصيلات الشعر مما يؤدي إلى تساقط أجزاء منه، ويحدث ذلك في مختلف مناطق الجسم التي ينمو فيها الشعر بما فيها الرأس.

طرق الوقاية

يمكن تجنب تساقط الشعر عند مرضى السكري من خلال إتباع النصائح التالية:

  • إتباع حمية غذائية صحية ومتوازنة تجنب المصاب ارتفاع مستوى السكر في دمه، فكما بينا في الأعلى يعتبر ارتفاع مستوى السكر في الدم خطراً يهدد الأوعية الدموية التي تنقل الأكسجين لبصيلات الشعر، وعدم وصول هذا الأكسجين بكميات كافية سيعيق عملية نموه وقد يؤدي إلى تساقطه.
  • الابتعاد عن مشاعر التوتر والقلق التي يشعر بها البعض نتيجة الإصابة بمرض السكري، فهي من العوامل التي تسبب تساقط الشعر، ويمكن تجنب ذلك من خلال ممارسة التمارين الرياضية والعديد من الطرق الأخرى كالقراءة والجلوس مع الأقارب والأصدقاء.
  • إجراء الفحوصات الطبية اللازمة إذا لاحظ المريض تساقط الشعر بشكل غير طبيعي في ساقيه أو مناطق أخرى من الجسم للكشف عن السبب المؤدي لذلك ، حيث يمكن مداواة المشكلة من خلال بعض العلاجات.

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

sugar سكر

ماهي اسباب مرض السكري النوع الأول والثاني وطرق الوقاية منه

feet الأقدام

تأثير مرض السكري على الاقدام - الوقاية من مشاكل الأقدام.