مرض السكري والخوخ Peach ، هل يأكل مرضى السكري الخوخ؟

يتوفر في الخوخ Peach الكثير من العناصر الغذائية ومنها الفيتامينات والحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والمنغنيز وغيرها، وهذا ما يزود الخوخ بالكثير من الميزات التي تجعل منه محارباً قويا للكثير من الأمراض ومنها السرطان، وإضافة إلى الميزات السابقة التي يمتلكها الخوخ، تتمتع هذه الثمرة بقشرتها الجميلة التي تجمع بين اللونين الأحمر والوردي، كما ويعتبر المذاق الذيذ للخوخ من العوامل التي تساهم في انتشاره بكثرة في عالمنا.

الناظر في الفوائد والميزات السابقة التي يقدمها الخوخ للإنسان لابد وأن يؤمن بضرورة تناول هذه الفاكهة واستغلالها في تزويد الجسم بما يحتاجه، وعليه هل يمكن لمرضى السكري تناول هذه الثمرة؟

مرض السكري والخوخ Peach

مرض السكري والخوخ

يدخل الخوخ ضمن الفواكه التي يمكن لمرضى السكري تناولها، فرغم إحتواء الخوخ على السكر والكربوهيدرات إلا أنه يضم في جعبته نسبة جيدة من الألياف حيث تحتوي حبة الخوخ الواحدة ذات الحجم الصغير على 1.2 جرام، وهذا يعني إمكانية إسهام الخوخ في ضبط مستويات السكر في دم المصاب بالسكري حيث أن الألياف تعمل على خفض نسبة الارتفاع في سكر الدم التي تعقب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب غير مناسبة من الكربوهيدرات وذلك لأن الألياف تجعل تلك الكربوهيدرات بما فيها السكر تمكث مدة أطول في المعدة.

إضافة إلى الميزة السابقة التي تتوفر في الخوخ، يعتبر هذا النوع من الفاكهة من الأنواع ذات المؤشر الجلاسيمي المنخفض حيث يتراوح ذلك ما بين 28 و 56% ، وهذا يعني انخفاض درجة تأثر سكر الدم حال تناول الخوخ.

فوائد أخرى للخوخ

  • يساعد الخوخ في حماية الإنسان من أنواع مختلفة من السرطان كسرطان القولون والثدي والرئتين.
  • يسهم في الحفاظ على صحة العين من الأمراض.
  • يساعد في خفض مستوى الكوليسترول.
  • يساعد في سير عملية الهضم بشكل سليم، كما ويقي الإنسان من الإصابة بالإمساك.
  • يفيد النساء في مرحلة الخمل لغناه بالكثير من الفيتامينات والمعادن الضرورية لهن في هذه المرحلة.
  • يحارب علامات ومظاهر الكبر التي تطرأ على جسد الإنسان مع تقدم سنه.
  • يسهم في حماية الإنسان من مشاعر التوتر والقلق وذلك لاحتوائه على نسبة جيدة من المغنيسيوم.
  • يعمل على تقوية جهاز المناعة.
  • يحافظ على صحة العظام والاسنان.

هل يمكن أن يكون الخوخ مضراً لمريض السكري؟

في حال كان الخوخ الذي يتناوله المصاب طازجاً فهذا لن يتسبب في الضرر للمريض ما دام المريض لا يفرط في تناوله، ولكن يأتي الضرر ويتشكل الخطر عند تناول الفواكه المعلبة والمعالجة ومنها الخوخ لكون هذه المنتوجات تحتوي على المواد الحافظة التي تفقدها قيمتها الغذائية، فضلاً عن السكر المضاف الذي يتم إضافته له وهو أكثر انواع السكر ضرراً وخطراً على المصابين بالسكري.

مرض السكري والخوخ Peach

الكمية الواجب تناولها من الخوخ

ينصح الأطباء مرضى السكري عموماً بعدم الإكثار من تناول الفواكه بإختلاف أنواعها ومنها الخوخ، حيث ينبغي على المريض أن يتناول كمية معقولة منها تتناسب مع حالته الصحية، فالفواكه عموماً تعتبر من المصادر الغنية بالسكر، فمثلاً كأس الخوخ الصافي الواحد يضم حوالي 13 جراماً منه، ولكن هذا بالتأكيد لا يعني ألا يتناول المرضى الخوخ، فالمريض في النهاية يحتاج إلى الطاقة والتي يعتبر السكر أحد مصادرها الرئيسية.

وبالنسبة لكمية الخوخ التي ينبغي أن يتناولها مريض السكري في اليوم، يوصي الأطباء أن لا تتعدى هذه الكمية 4 حبات منه، حيث يمكن أن يتناول المريض حبتان أو ثلاثة أو أربعة وتحدد هذه الكميات عموماً وفق عوامل عدة ومنها حالته الصحية ووزنه.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

fasting الصيام

مريض السكري والصيام - ما تاثير الصيام على مرضى السكر

الرمان pomegranate

مرض السكري و الرمان ، هل الرمان يرفع السكر في الدم؟