علاج مرض السكري بالخلايا الجذعية أو بالأعشاب الطبية Diabetes

مرض السكري هو من الأمراض المزمنة والتي تستمر طوال الحياة ، وأعداد الأطفال الذين يتم تشخصيهم بمرض السكري من النوع الأول في إزدياد ، باختصار، يمكن السيطرة على الأعراض ولكن لا وجود لعلاج نهائي حتى الأن. هذا يعني بالنسبة للذين يعانون من المرض العيش مع الحقن اليومية للأنسولين والعيش مع أضرار طويلة الأمد على صحتهم.

ماهو السكري؟

كل الخلايا في جسمك تحتاج إلى الطاقة ، هذه الطاقة يتم نقلها خلال مجرى الدم إلى أنحاء الجسد كجلوكوز (سكر) . في الحالة الطبيعية ، مستويات السكر في الدم يتم تنظيمها من خلال إفراز الأنسولين وهو هرمون يتم  إفرازه من غدة كبيرة تسمى البنكرياس تقع خلف المعدة ، الأنسولين يساعد على إدخال الجلوكوز إلى الخلايا حتى يتم تحويله إلى طاقة ، فعندما لا يتم إفراز كمية كافية من الأنسولين يتراكم السكر في الدم ما يرفع مستوياته ويسبب الأعراض المرافقة للمرض. الخلايا المسؤولة عن إفراز الأنسولين تسمى خلايا بيتا Beta Cells في البنكرياس وهي تتجمع في تكتلات يطلق عليها جزر لانغرهانس  Islets of Langerhans   ويحوي البنكرياس الصحي حوالي مليون من هذه الجزر.

أنواع السكري

للسكري نوعين رئيسيين :

  • السكري من النوع الأول ويحصل عندما يهاجم نظام المناعة جزر لانغرهانس في البنكرياس المسؤولة عن إنتاج الأنسولين ما يرفع مستويات السكر في الدم.
  • السكري من النوع الثاني ، يحصل بسبب وجود مناعة من قبل خلايا الجسم لهرمون الأنسولين ، وعدم قدرة البنكرياس على إنتاج ما يكفي للتغلب على هذه المناعة ما يرفع مستويات السكر.

كيف يتم التعامل مع مرض السكري حاليا؟

العلاج الخاص بمرض السكري يرتكز حول السيطرة على أعراض المرض ومنع تطوره وحصول مضاعفات خطرة ، لا يوجد علاج للسكري من النوع الأول ويحتاج المريض إلى السيطرة على مستويات الجلوكوز في الدم بحق مادة الأنسولين ، السكري النوع الثاني يمكن السيطرة عليه جزئياً من خلال الحمية الغذائية والرياضة المنتظمة ، الأشخاص الذين يعانون من السكري النوع الأول يجب عليهم قياس السكر في دمهم عدة مرات يومياً لإدارة مستوياته ، لأن زيادته يمكن أن تسبب الكثير من الأضرار الصحية للعينين والقلب ،الأوعية والكلى والأعصاب. بينما زيادة حقن الأنسولين يمكن أن انخفاض نسبة السكر في الدم Hypoglycaemia ، والذي يمكن أن يكون قاتل.يتم حقن الأنسولين في الجسد بالنسبة لمرضى السكري بالإبر أو مضخة الأنسولين.

من الممكن زراعة  جزر لانغرهانس معزولة منتجة للأنسولين في البنكرياس للأشخاص المرضى بالسكري من النوع الأول ، كما يمكن زراعة بنكرياس كامل ، ولكن عملية زراعة الجزر أكثر شيوعاً حيث أن زراعة بنكرياس كامل تحمل الكثير من المخاطر.

توجد العديد من الصعوبات والمشاكل التي تواجه زراعة جزر لانغرهانس منها :

  • الطلب على هذه الخلايا يفوق بكثير الكميات التي يوفرها المتبرعين. كما أنه يجب أن تكون خلايا من نوعية ممتازة.
  • يجب تعاطي أدوية كثيرة لمنع جهاز المناعة من رفض الخلايا الجديدة وتدميرها.

اليوم عدد قليل جداً من مرضى السكري من النوع الأول لديهم الشروط المناسبة لعملية زراعة جزر لانغرهانس في أجسادهم لكثرة الأعراض الجانبية المرافقة.

كيف يمكن أن تساعد الخلايا الجذعية ؟

حالياً لا يوجد علاج مثبت لمرض السكري بإستخدام الخلايا الجذعية ، ولكن إن تمكنت الأبحاث الحالية من إستزراع خلايا بيتا في المختبر فإن ذلك يعني التغلب على مشكلة العثور على الكمية والنوعية المناسبة من جزر لانغرهانس للنقل لبنكرياس المصاب.

الخلايا الجذعية Stem Cells

الأبحاث الحالية

تهدف الأبحاث والجهود الحالية إلى إستزراع خلايا بيتا المنتجة للأنسولين في المختبر بطريقة ناجحة . ولذلك يتم تحويل خلايا جذعية (خلايا غير متخصصة يمكن أن تتحول إلى أي نوع من الخلايا في الجسم ) إلى خلايا بيتا ثم نقلها إلى المريض نفسه. على سبيل المثال تؤخذ خلايا جذعية من كبد المريض ويتم إستزراعها وتحويلها إلى خلايا من نوع بيتا ثم زرع الخلايا الجديدة في البنكرياس المصاب على أمل أن يؤدي ذلك إلى تحفيز البنكرياس لإنتاج خلايا بيتا جديدة. والمشكلة الأساسية بالنسبة للباحثين هو كيفية منع جهاز المناعة من مهاجمة الخلايا الجديدة المستزرعة عندما يتم حقنها داخل البنكرياس. حالياً هناك العديد من المحاولات للتغلب على العقبات والمشاكل التي تم ذكرها. ولكن لم ينجح أي منها حتى الأن.

علاج السكري بالأعشاب والمكونات الطبيعية.

الأعشاب الطبية Herbs

يجب أن تعرف بأن العلاج بالأعشاب يهدف إلى التخفيف من نسبة السكر في الدم ولا يغني أبداً عن تعاطي الأدوية المخصصة ، ومراجعة الطبيب وإتباع نصائحه والقياس الدوري لنسبة السكر في الدم ، ومن العلاجات العشبية والطبيعية التي تستخدم لمرضى السكر:

  • تناول الجرجير ، عدة مرات يومياً أو مزجه مع الوجبات الرئيسية ، حيث أن له تأثيرات إيجابية في تخفيض نسبة السكر في الدم ويقوم بتأثير شبيه بتأثير الأنسولين.
  • الفاصوليا البيضاء ، سواء كانت مجففة أو مطبوخة يساعد كثيراً في علاج مرض البول السكري وخفض نسبة السكر في الدم ، لذا يفضل تناولها مع الأدوية الأخرى المخصصة للعلاج ، فبالإضافة إلى فوائدها السابقة تعتبر الفاصوليا مقوية ومغذية للجسم وخالية من الكولسترول.
  • إستخدام نبتة الكير ، وذلك بوضعها في الخلاط وإضافة الماء لها ، ثم تصفية الشراب وتناولها يومياً على الريق.

وصفات أخرى :

  • ينصح بإدخال الفواكه الطازجة مثل التفاح والفراولة والجزر إلى النظام الغذائي للشخص المصاب خاصة قبل الإفطار.
  • الإكثار من الخضار مثل الطماطم والبصل على الإفطار الصباحي.
  • إستخدام خبز الشعير بدلاً من الخبز الأبيض.
  • تناول اللحوم أو السمك على وجبة الغداء.

التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

أدوية Medicine

هل يوجد علاج لمرض السكري نهائياً بالادوية أو الاعشاب الطبية؟

مرض السكري النوع الاول Diabetes Type 1

مرض السكري النوع الاول ، والتعايش معه Diabetes Type 1