مرض السكري ومرارة الفم ومشاكل التذوق Taste Disorders

تمثل القدرة على التذوق واحدة من النعم الجميلة التي يتمتع بها الإنسان، وفقدان هذه النعمة سيكون له أثر كبير على الصحة تتعلق بالناحية الغذائية، وقدرة الإنسان على التذوق تنبع من وجود مجموعة من الخلايا الخاصة بالمذاق التي تتواجد في مجموعة من القنوات في اللسان، وسقف الفم، وفي بطانة الحلق.

واضطراب التذوق من المشاكل التي قد تهدد أي إنسان وذلك يرجع إلى عدة أسباب كما سنبينها في المقال التالي، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو: هل يسبب السكري الإصابة باضطرابات التذوق؟

قبل الحديث عن الأسباب التي تؤدي إلى الخلل في التذوق وما إذا كان للسكري علاقة بذلك، لا بد من التعرف على الأنواع الشائعة لهذه الاضطرابات.

Dry Mouth جفاف الفم

أنواع اضطرابات التذوق

يوجد أنواعاً مختلفة من اضطرابات التذوق، وهذه الاضطرابات في الغالب تنتج عن حالات مرضية معينة، لذلك تنقضي هذه الاضطرابات عموماً بانقضاء تلك الأمراض، إلا إذا كان منشأ المشكلة ناجم عن إعاقة طبيعية منذ الولادة.

  • الهايبو جيسيا Hypogeusia ، وهي قلة الشعور بالمذاق الحلو، أو المالح، أو المر، أو الحامض.
  • الداي جيسيا Dysgeusia، وهي حالة بقاء الفم متأثراً بالمذاق الحامض أو المالح
  • البارا جيسيا Parageusia، وهي حالة يعاني فيها الفم من مذاق معدني أو غير طبيعي
  • الآجيسيا Ageusia، وهي الحالة التي يفقد فيها الإنسان القدرة على تذوق أي شيء.

مرض السكري واضطراب التذوق

تشير الدراسات العلمية إلى أن الإصابة بمرض السكري قد ترفع من احتمالية إصابة الإنسان بمشاكل في التذوق، فمن بين تلك الدراسات ما بين أن المصابين بمرض السكري من النوع الثاني هم أكثر عرضة من غيرهم لمواجهة مشاكل في تذوق الحلويات، ومنها ما تم إجراؤه على 57 شخص كانوا يعانون من مرض السكري من النوع الأول، وبينت أن 73% من أولئك الأشخاص كانوا يعانون من خلل في التذوق.

  أسباب الإصابة باضطراب التذوق

هناك العديد من الأسباب التي تقود إلى الإصابة باضطراب التذوق، ومن ضمن تلك الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بالتهاب البلعوم العقدي
  • التهابات الجيوب الأنفية
  • الأنفلونزا
  • أمراض اللثة
  • السلائل الأنفية
  • التدخين
  • عملية جراحية في الأذن
  • تعرض الرأس للإصابة
  • الإصابة بالارتجاع المعدي
  • تعرض الجهاز العصبي لبعض الاضطرابات كالتصلب اللويحي المتعدد
  • الاقتراب من بعض المواد الكيميائية كالمبيدات الحشرية
  • حدوث أورام في الدماغ
  • تناول بعض الأدوية والعلاجات
  • خلل في حاسة الشم

طرق العلاج

في حال لاحظ الإنسان وجود خلل في قدرته على التذوق، عندها لابد من الذهاب إلى الطبيب وعرض المشكلة عليه، لأن ذلك كما ذكرنا في الأعلى له العديد من الأسباب المختلفة، وعليه فإن نوعية العلاج تختلف باختلاف المشكلة المرضية الذي قادت إلى ذلك. فلو كان الخلل ناجماً عن الإصابة بمشكلة مرضية ما كالأنفلونزا أو الزكام، عندها لابد من معالجة تلك المشكلة أولاً.

أما إذا نتج ذلك عن تناول بعض الأدوية، عندها ينبغي على المصاب تغيير نوع الدواء الذي يتناوله، وأحياناً يحتاج الإنسان إلى أن يصبر حتى انتهاء جرعة العلاج، فعندها سيعود إلى حالته الطبيعية.

أما في الحالات التي يصعب فيها التخلص من هذه المشكلة وهذا قد يحصل في بعض الأحيان، عندها ينبغي على المريض التوجه إلى أخصائي تغذية، حيث سيقوم ذلك المختص بوصف نظام غذائي يكسبه المتعة في تناول الطعام وتجاوز المشكلة.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

Dry Mouth جفاف الفم

مرض السكري وجفاف الفم Dry Mouth ، الأعراض والعلاج

مشاكل الجلد الناتجة عن مرض السكري Diabetic Rash

الطفح الجلدي ومشاكل الجلد الناتجة عن مرض السكري Diabetic Rash