مرض السكري وسلس البول ، هل يسبب السكري سلس البول ؟

يعتبر سلس البول Urinary incontinence من المشاكل التي يعاني منها الكثير من الناس، ففي الولايات المتحدة الأمريكية لوحدها هناك حوالي 15 مليون إنسان يعانون من سلس البول. وسلس البول هي الحالة التي يتسرب فيها البول من جسم الإنسان بشكل لا إرادي، ويعتبر سلس البول من المشاكل الصحية التي قد تؤثر على شخصية الإنسان وأسلوب حياته، فقد يقود ذلك إلى إصابة الإنسان بالعزلة والكآبة وفقدان الثقة في النفس.

كما وقد تؤثر هذه المشكلة على النشاط الجنسي عند الإنسان، ففي إحدى الدراسات التي تم إجراؤها على المصابين بسلس البول، لوحظ أن 50% من النساء اللاتي يعانين من هذه المشكلة يتجنبن ممارسة العلاقة الحميمة مع أزواجهن خوفاً من أن يؤدي سلس البول إلى فقدان الثقة بهن أمام أزواجهن.

وهناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى حدوث سلس البول ومن تلك الأسباب وجود التهابات في المسالك البولية والإمساك والتقدم في السن والإصابة بسرطان البروستاتا والاضطرابات العصبية وانقطاع الطمث والحمل والولادة وغيرها، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو: هل يسبب مرض السكري سلس البول؟

مرض السكري وسلس البول

يندرج مرض السكري ضمن العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى إصابة الإنسان بسلس البول،وبالرغم من تصنيف العلماء لمرض السكري على أنه من العوامل التي قد تؤدي إلى الإصابة بذلك، إلا أنهم لم يتمكنوا من إعطاء وصف دقيق للدور الذي يلعبه السكري في الإصابة به.

حيث ذهب العلماء إلى القول بأن تسبب مرض السكري بارتفاع مستوى السكر في الدم هو ما قد يسبب الإصابة بسلس البول، وذلك لأن الارتفاع في مستوى السكر سيؤدي إلى الزيادة في إفراز البول، وإفراز البول بكثرة من شأنه أن يتسبب بسلس البول بشكل تدريجي مع مرور الوقت.

كما وأن المضاعفات التي قد تنتج عن الإصابة بمرض السكري ربما تكون هي السبب وراء الإصابة بسلس البول، ومن تلك المضاعفات مثلاً الاعتلال العصبي اللاإرادي، فهذا النوع من المضاعفات قد يتسبب في حدوث تلف في أعصاب المثانة مما يؤدي إلى الإصابة بسلس البول.

أنواع الإصابة بسلس البول

هناك خمسة أنواع من الإصابة بسلس البول وهذه الأنواع كما فيما يلي:

  • فرط نشاط المثانة أو سلس البول الطارئ، وتضم أعراض الإصابة بهذه الحالة نزول البول من الجسم بشكل لا إرادي والحاجة الشديدة إلى التبول والرغبة المتكررة في تفريغ المثانة وكثرة الذهاب إلى الحمام حتى في قت الليل.
  • سلس البول التوتري، وهذه الحالة لا تتعلق بالحالة النفسية أو العاطفية للمصاب، بل ترتبط بحركة الجسم المفاجئة، حيث يمكن أن ينزل البول بشكل لا إرادي ومفاجئ حال قيام المصاب بالعطس أو السعال أو الضحك أو رفع شيء ما عن الأرض أو ممارسة التمارين الرياضية وقد يحدث ذلك بمجرد الوقوف من على الكرسي أو الأرض.
  • سلس البول التوتري الطارئ ، وينتج هذا النوع عن امتزاج الأسباب والأعراض التي ترافق الإصابة بسلس البول الطارئ و سلس البول التوتري.
  • سلس البول الفائض، وهي الحالة التي تصبح فيها المثانة غير قادرة على تفريغ البول بشكل كامل، مما يؤدي إلى بقاء كميات قليلة من البول فيها، و تراكم هذه الكميات يؤدي إلى امتلاء المثانة مما يسبب تسربها بشكل لا إرادي ومفاجئ في وقت لاحق.
  • سلس البول الوظيفي، وهذا يرجع إلى أسباب مختلفة ليس للجهاز البولي دخل فيها، بل يرجع ذلك إلى عوامل وظيفية أخرى تؤدي إلى فقدان قدرة الإنسان للسيطرة على المثانة، ومن تلك العوامل إصابة الإنسان بمرض الزهايمر مثلاً.

طرق العلاج

هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها في علاج مشكلة سلس البول، ومن تلك الطرق ما يتعلق بالجانب السلوكي للإنسان ومنها تمارين السيطرة على الجهاز البولي وتمارين ضبط عضلة الحوض، ومن طرق العلاج أيضاً تناول بعض الأدوية مثل مضادات الكولين، وتضم طرق العلاج أيضاً إجراء العمليات الجراحية، وهذه الطريقة لا يلجأ إليها إلا بعد فشل جميع الطرق الأخرى.

طرق الوقاية

تتمثل طرق الوقاية للمصابين بمرض السكري في قيامهم بضبط المرض وذلك بالحفاظ على استقرار مستوى السكر في الدم، لأن ارتفاع مستوى السكر هو ما يؤدي إلى الزيادة في إفراز البول، وتكرار حدوث ذلك ربما يسبب الإصابة بمشكلة سلس البول. لذلك ينبغي على المصاب الالتزام بالنظام الغذائي والأدوية التي تمكنه من الحفاظ على انتظام السكر في الدم.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

Dehydration الجفاف في الجسم

هل يسبب مرض السكري الجفاف في الجسم Dehydration ؟

الدوخة dizziness

هل يسبب مرض السكري الدوخة أو الدوار Dizziness وفقدان التوازن ؟