هل يسبب مرض السكري القيء والغثيان ؟ ما هي الأسباب؟

يمثل الغثيان nausea واحداً من المشكلات الصحية التي في الغالب تأتي ضمن الاعراض التي ترافق الإصابة بإحدى الأمراض، ويمكن تعريف الغثيان على أنه حالة من عدم الاستقرار في المعدة يتخللها شعورٌ باستعداد المعدة لقذف ما بها من طعام إلى خارج الجسم عن طريق الفم، وغالباً ما ينتهي ذلك بخروجه بشكل لا إرادي وهو ما يعرف بالتقيؤ .

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالغثيان ومن تلك العوامل تناول بعض الأدوية، الحمل وتناول الطعام الملوث أو استنشاق رائحة كريهة، أو الإصابة ببعض الأمراض  كالأنفلونزا والملاريا وغيرها. ولكن هل يمكن أن يكون السكري واحداً من العوامل التي تسبب الغثيان؟

قبل التعرف على إجابة هذا السؤال دعونا نلقي نظرة سريعة على مرض السكري.

مرض السكري

تشهد الإصابة بمرض السكري فقدان البنكرياس القدرة على إنتاج الكمية الكافية التي يحتاجها الجسم من هرمون الأنسولين، والأنسولين هو الهرمون المسؤول عن ضبط مستويات السكر في الدم وبقاؤها في المستوى الطبيعي، كما ويحمل الأنسولين على عاتقه مسؤولية نقل السكر إلى خلايا الجسم ليتم تحويله إلى طاقة تساعد في نمو الخلايا وبقاؤها على قيد الحياة.

يسبب غياب الكمية الكافية من هرمون الأنسولين الارتفاع غير الطبيعي في مستوى سكر الدم مما يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض المرضية ومنها الشعور بالإرهاق والعطش والجوع الشديد وإفراز نسبة كبيرة من العرق وارتعاش الأطراف وغيرها.

يوجد نوعان رئيسيان من مرض السكري وهما السكري من النوع الأول والسكري من النوع ثاني. وتختلف أسباب كل منها عن الآخر، فمرض السكري من النوع الأول ينتج عن قيام جهاز المناعة بمهاجمة الخلايا التي تنتج الأنسولين والموجودة في البنكرياس، أما النوع الآخر فلم يصل العلماء إلى صورة واضحة بخصوص الأسباب التي تؤدي إليه بعد ولكن تمكنوا من تحديد بعض العوامل التي تمهد الطريق أمام الإصابة به ومنها تناول السكر الصناعي بكثرة والسمنة.

إن خطر الإصابة بمرض السكري لا يكمن بالأعراض التي تنتج عنه فقط بل بالمضاعفات التي قد يسببها في المستقبل ومنها الجلطات الدماغية والقلبية وأمراض العين والجلد وغيرها.

مرض السكري والغثيان

يعد الغثيان من المشكلات الصحية التي قد تنجم عن الإصابة بمرض السكري وذلك لعدة عوامل وهي:

  • الإرتفاع الشديد أو النقص الحاد في مستوى سكر الدم، فعند الاصابة بمرض السكري يصبح مستوى السكر في دم المريض عرضةً للارتفاع أو الانخفاض في أي لحظة وذلك لعدم قيام البنكرياس بإنتاج الكمية الكافية من هرمون الأنسولين الذي يقع على عاتقه تنظيم مستوى السكر في الدم.
  • تناول بعض الأدوية والحقن العلاجية الخاصة بمرض السكري مثل الميتوفورمين والاكسيناتايد، فعند أخذ هذه الأدوية قد يطرأ على المريض مجموعة من الآثار الجانبية ومنها الغثيان.
  • تسبب السكري في الإصابة بشلل المعدة، وهي حالة مرضية تشهد الإصابة بها فقدان المعدة القدرة على هضم الطعام الموجود بها بشكل طبيعي وبقاء الطعام لفترة أطول فيها مما يؤدي إلى الشعور بالغثيان.
  • الإصابة بحماض كيتوني السكري، وهي حالة مرضية تشهد ارتفاع نسبة الكيتونات في الجسم وتعتبر هذه الحالة من المضاعفات المرضية التي قد تنتج عن الإصابة بمرض السكري ويعتبر الغثيان من الأعراض التي ترافق الإصابة بها.
  • التهاب البنكرياس، وهي من المشاكل الصحية التي قد تنجم عن الإصابة بالسكري، وتشهد الإصابة بهذه المشكلة تورم البنكرياس والتهاباها، ومن ضمن الأعراض التي ترافقها الشعور بالغثيان.

طرق الوقاية

إن أكثر طريقة فعالة في الوقاية من الغثيان الناتج عن الإصابة بمرض السكري وغيرها من المضاعفات والمشكلات الصحية تتمثل في قيام المصاب بالحفاظ على بقاء السكر في مستواه الطبيعي والصحي ويمكن تحقيق ذلك من خلال اتباع النظام الغذائي السليم والمتوازن إلى جانب تناول العلاجات الضرورية التي لا تسبب الغثيان أو التقيؤ.


التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

الدوخة dizziness

هل يسبب مرض السكري الدوخة أو الدوار Dizziness وفقدان التوازن ؟

headache الصداع

هل مرض السكري يسبب الصداع ؟ وما أسباب شعور المريض بالصداع؟